شعار الموقع
متفرقات الموقع / بيانات الموقع
الثقافية بموقع آية الله النمر تعزي ذوي الشهيد سمير القنطار: (إرادة رجال الميدان في الخنادق تنتصر على المغتصبين)
إعداد اللجنة الثقافية بموقع آية الله النمر | 2015-12-21| Hits [2194]




تعزي اللجنة الثقافية في موقع آية الله النمر دام ظله عائلة الشهيد سمير القنطار وحزب الله وأهل الضاحية الجنوبية خاصة وكافة لبنان عامة بمصابهم بفقدان شهيد الميدان وبطل الأبطال وقائد الأباة الشهيد سمير القنطار، وإلتحاقه بركب الشهداء الذين يذودون عن مقدساتهم وأرضهم، ويقارعون الإحتلال الصهيوأمريكي الغاشم، مقدمين الغالي والنفيس والأرواح لمدافعة العدو الجائر.

 

قد تطرق قائدنا النمر في إحدى محاضراته في أغسطس عام 2006 عن الشهيد سمير القنطار ومحاولات عديدة من حزب الله لإطلاق سراحه، والذي أودع سجون الكيان الصهيوني الغاصب عقوداً من الزمن؛ إذ قال سماحته: "سمير القنطار ثمانية وعشرون عاماً مسجوناً، مِنْ قبل أن يبلغ العشرين إلى يومك هذا يُسجن؛ يُريدوه أن يتنازل لكي يَخرج، هذا منطق الطاغي، منطق الأرض التي لا تنظر بنور الله؛ وإنما تنظر ببصيص الشياطين، هكذا الدولة الصهيونية وهكذا العالم: عربية وإسلامية وغيرها وما شابه كلهم من دون استثناء منطقهم: السجن".

 

وذكر سماحته في مورد آخر: "هذا لم يكن -لولا- حزب الله، سمير قنطار من عام 78 قبل أن يتكون حزب الله إلى يومكم هذا هل أخرجه الجيش اللبناني؟ هل حرروه؟ هل حرروا الأسرى السابقين؟ وهل حرر الجنوب حينما أحتله إسرائيل؟ هل حرروا مزارع شبعا؟ هل حرروا الأسرى؟ أين هو الجيش؟".

 

وقد ختم سماحة النمر خطبتي الجمعة تلك والتي عنونت بـ: (متى تلغى السجون - قصص القرآن عبر للحياة) بكلمات في حق المقاومة الإسلامية في لبنان وبسالة الأبطال في حزب الله اتجاه الكيان الصهيوني الغاصب: "لقد تهشمت وحشية السبعية الإبادة على صخرة قوة الإرادة: الكيان الصهيوني إبادة، حزب الله إرادة؛ بل كلما ازدادت الإبادة ازدادت الإرادة، وكلما توغلت الإبادة تصلبت الإرادة.

 

لقد توغلت الوحشية الصهيونية أقصى ما تتمكن من الإبادة، لكنها عجزت عن المس بشعرة أو قيد أنملة من الإرادة.

 

ولذلك إن قيادة الحرب والسلم -مَنْ يُقرر الحرب ومَنْ يُقرر السلم- إن قيادة الحرب والسلم هي حق لمَنْ يتواجد في سوح الجهاد والخنادق، وليست لمَنْ يتواجد في أحضان الملاهي والفنادق.

 

الذين عاشوا في ملاهي أوروبا: في فرنسا وبريطانيا، وفنادقها هؤلاء ليس لهم حق أن يتكلمون في الحرب والسلم؛ مَنْ له الحق الذي يعيش في الجهاد الخنادق، هم أصحاب كلمة الفصل.

 

نعم للخنادق لا للفنادق، نعم للإرادة لا للإبادة، وستنتصر كما انتصرت دائماً وأبداً الإرادة على الإبادة، والخنادق على الفنادق.

 

نسأل الله يُكلل هذا الانتصار، ويُعززه بتحرير فلسطين كاملةً، وتحرير شعوب الأمة من مستبديها".

 

نكرر عزاءنا لذوي الشهيد السعيد سمير القنطار، وتغمده الله بواسع رحمته، وألهم ذويه الصبر والسلوان، ورفعه الله منازل الشهداء الأبرار، وأرانا الله ثأر الشهداء في ذلك الكيان الغاصب بأيدي المؤمنين إنه سميع مجيب الدعاء.
 


 
اللجنة الثقافية بموقع آية الله النمر
10 ربيع الأول 1437 هـ
الموافق 21 ديسمبر 2015م

عدد التعليقات: 0
 [ X ]
 

 اضف تعليق

الأسم
البريد الالكتروني
مكان الاقامة
عدد حروف كلمة نصر
 
 
 
   

 

 

 
 
 
 
القائمة البريدية
ليصلكم جديد وأخبار الموقع اشترك معنا:

 الاسم الكريم:
 
 البريد الإلكتروني:
 


صورة عشوائية
مراسيم تشييع والد الشيخ النمر 56
صوتيات
لنحذر من أعوان الظالمين تشغيل لنحذر من أعوان الظالمين
الشهداء هم الذين أنعم الله عليهم تشغيل الشهداء هم الذين أنعم الله عليهم
صفات الفقيه الذي يتبع ويوالى تشغيل صفات الفقيه الذي يتبع ويوالى
العقل هو الدين: (04) تشغيل العقل هو الدين: (04)
1) فهم التوحيد والمعتقدات بالدليل لا بالخرافات والوهام . 2) لنتعلم من لبنان. تشغيل 1) فهم التوحيد والمعتقدات بالدليل لا بالخرافات والوهام . 2) لنتعلم من لبنان.
آخر الالبومات
  • فعالية وما قتلوه في كربلاء
  • من التصاميم الحسينية (عمامة الشهيد فخرنا)
  • تصاميم كلمات عاشورائية للشهيد النمر (1) -
  • تصاميم كلمات عاشورائية للشهيد النمر (2) -
  • كلمات #آية_الله_النمر في فريضة الحج
  • مراسيم تشييع والد الشيخ النمر
  • كلمات الشخصيات في الشهيد النمر بعد تنفيد جريمة القتل
  • مسيرة النمر في خطر بالقطيف 14 مايو 2015م
  • مسيرة تفديك الأرواح بالعوامية 16 مايو 2015م
احصائيات

المتواجدون الآن: 17
زوار الموقع 8501190