شعار الموقع
كتابات / مقتبسات من فكر النمر / مقتبسات من محاضرات
سلسلة كلمات آية الله النمر القصيرة: القضية الفلسطينية
إعداد اللجنة الثقافية بموقع آية الله النمر | 2015-11-26| Hits [1601]




آخر إضافة وتحديث في الجدول بتاريخ: الأربعاء 25 نوفمبر 2015 م

 

مقتطفات مختارة عن قضية فلسطين لآية الله النمر

م

المقتطفة (عربي)

مصدر المقتطفة

1

* آية الله النمر: من يوم القدس إلى أسبوع فلسطين: ليكون كل يوم من هذا الأسبوع مسماراً في أعين المستكبرين الإسرائيليين والطغاة في كل مكان، وتكثيف الجهود والطاقات لإحياء أسبوعاً يختص لقضية القدس ومظلومية فلسطين الأبية.

مصدرها: مقتطفات يوم سجين: (يوم 389)

2

* آية الله النمر: وفق الله المسلمين في كل بقاع الأرض لإحياء هذه المناسبة التي تهز أركان المحتلين والمستكبرين وأن يسعوا لحقوقهم وكرامتهم وعزتهم وأرضهم التي سلبها المستكبر والمغتصب والظالم.

مصدرها: مقتطفات يوم سجين: (يوم 389)

3

* آية الله النمر: لا يكون عند الإنسان غرور {إِذاً لَّأَذَقْنَاكَ ضِعْفَ الْحَيَاةِ وَضِعْفَ الْمَمَاتِ} ولو ركن إلى هؤلاء عذاب في الدنيا وعذاب الآخرة، ولاحظوا أذيال أمريكا في لبنان وفي فلسطين وفي العالم الإسلامي والدول العربية والحركات السياسية وما شابه، الأذيال انظروا ولاحظوا ما حياتهم؟ يعيشون عذاباً وعبودية وذلاً وخزياً، هذا عذاب الدنيا وعذاب الآخرة أشد {ضِعْفَ الْحَيَاةِ} عذاب مضاعف في الحياة {وَضِعْفَ الْمَمَاتِ} عذاب مضاعف في الممات، لأن هذه قيادة، لذلك لابد أن نعرف من هي قيادتنا ومَنْ نختار؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (424/أ)

4

* آية الله النمر: أمريكا في الأخير تستسلم وأوروبا معها يستسلمون، ضغطوا على إيران ولم يستطيعوا أن يحققوا، ليس لديهم قدرة ليدخلوا حرب عسكرية، وضغطوا على لبنان وضغطوا على فلسطين؛ كلها انهارت، لهذا أمريكا استسلمت.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (424/أ)

5

* آية الله النمر: أمريكا الآن في مراحلها للاستسلام دون إعلان، أي حينما يكون الكيان الصهيوني يفاوض سوريا هذا بضوء أخضر أمريكي، على أساس الكيان الصهيوني بعدما تعب ولا يقدر بتوسيع رقعته، لابد أن يستسلم ويقبل بواقع، يفاوض السوري ويفاوض حماس، كان يمنعوا السلطة الفلسطينية أمريكا والكيان الصهيوني ويمنعون السلطة الفلسطينية بأن تحاور حماس، ويشتغلون ويضغطون على السلطة الفلسطينية لأن لا تحاور حماس، بالتالي يشعلون الفتنة بالداخل ثم تضطر أن الكيان الصهيوني يحاور حماس، ويحاورون السوريين ويحاورون حزب الله وبالتالي يستسلموا، يخرجوا من مزارع شِبعة ويسلموها ويسلمون كل الجثث للأسرى اللبنانيين والأسرى.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (424/أ)

6

* آية الله النمر: من هي إسرائيل؟ من هو الكيان صهيوني؟ الكيان صهيوني على الدول العربية كان يخدعوهم ويضحك عليهم بترسانة، أما حينما كان هناك واقع إيران شيء آخر كلها لا يمكن إلا تصريحات جوفاء، هذه التصريحات الإسرائيلية.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (424/أ)

7

* آية الله النمر: لا يمكن أن تتخذ إسرائيل قرار حرب من دون إجازة أمريكا، لا يمكن قرارات إسرائيل في الحرب أجمعها دون استثناء في صغيرها وكبيرها كلها بقرار وضوء أخضر أمريكا، وأمريكا لا تدخل في حرب.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (424/أ)

8

* آية الله النمر: في فلسطين محمود عباس وشلته تهاووا، آخرها خرج محمود عباس: نريد حواراً، صار لك دهراً معطلاً للحوار وترفض، حينما الآن تبين لك الوهم الأمريكي بإقامة دولة فلسطينية أنها لا تقوم وهم بدأ يتراجع؛لم تعد أمريكا تتمكن تحميك، لا ولا تضغط على الكيان الصهيوني من أجل إقامة دولة بدأ يتراجع.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (424/أ)

9

* آية الله النمر: الشعوب لابد أن تتعلم لا تكون حطباً لنار زعماء الحرب، والكراسي، والمصالح، والمناصب؛ وهكذا في فلسطين والعراق وما شابه.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (421/أ)

10

* آية الله النمر: الله سبحانه وتعالى يُحذر ألا تثق إلا بالله! {مَن كَانَ يَظُنُّ أَن لَّن يَنصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ} في الدنيا ليس فقط في الآخرة، في الدنيا ينصرك الله {فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاء} ابحث لك عن قدرة، آتي بالنصر لنرى {ثُمَّ لِيَقْطَعْ فَلْيَنظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ مَا يَغِيظُ} الحج: 15، تعتمد على قوة غربية، يلعبون بك مثلما لعبوا بالشعب السوري، ومثلما لعبوا بالشعوب: الشعب الفلسطيني من قبل، والشعوب الأخرى يلعبون فيها، ومثلما يلعبون في هذه الدول مصالح.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (455/أ)

11

* آية الله النمر: ما تلك الماكنة العسكرية إلا هراء، عامٌ كامل وهي تنال هزيمة بعد هزيمة؛ استخدموا الأسلحة الفتاكة، قتلوا، دمروا، اعتقلوا، عذبوا، هتكوا، ما مِنْ فعل شنيع إلا وقاموا به؛ ذلك الجيش السعودي الجبان أمام شعب بطل، ألا يرى هذا الجيش أنه حقير، أمام ذلك الشعب الصامد؟ لو كانوا رجالاً لذهبوا إلى فلسطين لتحريرها، ماذا قالوا؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (456/أ)

12

* آية الله النمر: نريد نحن نرى الأقلام تنبري! تركيا عندها علاقة مع الكيان الصهيوني لم نرَ هذه الأقلام، أما إيران التي كانت أيام الشاه سفارة للكيان الصهيوني تحولت من سفارة الكيان الصهيوني إلى سفارة إلى فلسطين؛ أول سفارة إلى فلسطين كانت سفارة فلسطين في طهران قبل الدول العربية.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (411/أ)

13

* آية الله النمر: لأن -إيران- تدعم المقاومة في لبنان ضد الكيان الصهيوني، تدعم حماس في فلسطين ضد النظام الصهيوني، تدعم الجهاد في فلسطين ضد النظام الصهيوني؛ انظروا التهم، انظروا المغالطات، انظروا القلوب المريضة، انظروا النفاق؛ هذا نفاق، هذه تركيا، وهذا لباسها العلماني مجلله محترمة، أين الحرية والديمقراطية هذا واحد هذا في تركيا.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (411/أ)

14

* آية الله النمر: فلسطين صعدوا ونزلوا وما شابه على مفاوضات، أنا آتي اسأل محمود عباس وجماعته عندهم استعداد يتفاوضون مع إسرائيل، يقول: لا، نحن أصلاً نقاطع المفاوضات، وفي الأسبوع يتفاوضون عشرات المرات في الأسبوع الواحد! هذا أقروه هم، قالوا: نحن أوقفنا المفاوضات! كذب في كذب.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (411/أ)

15

* آية الله النمر: في قبال حماس، تقول لا يوجد مفاوضات، لا نجلس معهم على طاوله واحدة، العقلية هذه مِنْ أين؟ حماس أو الكيان الصهيوني! أساساً أنت تحارب مَنْ؟ مَنْ الذي أحتل الأرض؟ حماس احتلت أرضها، هل أحد يحتل أرضه، أو الكيان الصهيوني الذي أحتل فلسطين؟ مَنْ العدو؟ يضحكوا عليهم، قالوا: أخرجوا -آخرها- قصة لكي يغطوا على القمة العربية لا يقولون نحن إسرائيل! دعونا نكون قليلاً عقالاً، قالوا سنزيل خمسين حاجزاً، تعلمون ماذا معنى حاجز؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (411/أ)

16

* آية الله النمر: قطاع الضفة الغربية حواجز لا أحد يمر إلا يُفتش، ثمانمائة حاجز في الضفة الغربية، قال عندنا عزيمة نزيل خمسين! لم يزيلوا، قال: سنزيل خمسين حاجزاً، ولم يزلوا ولا حاجزاً واحداً فقط إعلان!

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (411/أ)

17

* آية الله النمر: مثل الأسرى، أول أن استلمت حماس الحكومة عشرة الآلاف؛ اليوم أنثا عشر ألفاً وأكثر، من أنثي عشر ألف أسير، يطلقون مائة ويعتقلون مائتين! بل قبلاً يعتقلون مائتين وبعدها يطلقون مائة! هذا الكيان الصهيوني، فأنا آتي اسأل مَنْ هو العدو؟ إيران حينما تؤيد حماس للمقاومة تؤيد الجهاد، أهذا جرم؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (411/أ)

18

* آية الله النمر: حينما حماس تقول: تعالوا نتفاوض، هذا مرفوض! أما المفاوضة مع إسرائيل العدو ما شاء الله هذه إنجاز، فقط الجلوس إنجاز! يعني لماذا؟ وإلى متى هذا الذل؟ إلى متى خداع الشعب؟ إلى متى خداع الناس؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (411/أ)

19

* آية الله النمر: فلسطين هذه أرض لابد أن تحرر، ليس بغصن الزيتون؛ لأن العدو لا يفهم السلام، لو يفهم السلام أهلاً وسهلاً؛ لكن لا يفهم إلا لغة الحرب، لذلك العدو يقول: أنا عندي استعداد أعمل هدنة، مع غزة، مع الضفة الغربية لا، قالوا ذلك!

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (411/أ)

20

* آية الله النمر: مع الضفة الغربية لا يوجد هدنة، إسرائيل تريد تجول في الضفة الغربية؛ حماس لا تحكم الضفة الغربية، الكيان الصهيوني مع حماس مع غزة حاضرون! حماس قالت: لا، إذا نعمل اتفاقية سلم مؤقتة في المكانين! لا أعلم أنا، يعني أي لغة تفهم إسرائيل؟ لغة السلاح؟ لذلك لابد أن نعرف كل موقع له موقعه، هذا السلاح يوجهه إلى العدو، إلى المُحارب، ليس لبعضهم البعض؛ هذا بالنسبة إلى فلسطين.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (411/أ)

21

* آية الله النمر: لو في فلسطين يكون الحسين قدوة يكون الواقع آخر، نحن رأينا في لبنان حينما كان الحسين قدوة في الشهادة هناك، الشهادة وقدوة مِمَّنْ؟ بالحسين سلام الله عليه انتصر الجنوب اللبناني، بإمكانياته الضئيلة، وأعداده القليلة؛ انتصر على الجيش المدجج بالسلاح، والمستتر بالأعداد وأعداد هائلة، ومدجج بالسلاح، كل الدول العربية لم تتمكن مجتمعة بما فيها من دول الإسلامية معهم؛ لم تتمكن من دحر هذا العدو، تمكن أولئك الأفراد الحسينيون أن يدحروا ذلك العدو منكساً الرأس، يجر أذيال الهزيمة، مَنْ كان النموذج؟ سؤال مَنْ كان نموذج هؤلاء؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (3/هـ)

22

* آية الله النمر: كان نموذجاً المهدي، الحسين، الأكبر، القاسم؛ ولهذا الطفل يقتفي أثر القاسم: يلعب السلاح في لبنان، طفل يمسك السلاح ويلعب به أمر عادي! ولا يرهبه السلاح؛ ولا المدافع، ولا أصوات الذبابات والطائرات؛ لم تكن ترهبه، ولهذا هزم الجيش الإسرائيلي، لأن الحسين كان القدوة، لابد أن نقتدي أثر الحسين ومن معه لبناء أجيالنا وتصحيح مسارنا.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (3/هـ)

23

* آية الله النمر: سلاحك ما شاء الله وعندك أسلحة حديثة، مليارات التي تصرفها؛ ومن هناك تواصل وحرر لنا فلسطين، نريد أسود السنة "يورنا مرجلتهم" درع الجزيرة ذاهب للبحرين على شعب أعزل! تفضل أذهب وقارع نظام سوريا، وأنقذ شعب سوريا؛ نحن سنصفق لك إذا أنقذت شعب سوريا، سنصفق لك تفضل! وبعدها أذهب حتى تحقق الإيمان ودولة التوحيد! لنراها هناك: أسقط النظام الصهيوني، ميزانيتك العسكرية على ماذا تصرفها؟  لكن أمريكا "تحلبنا حلاب"، يعني ميزانية الكيان الصهيوني العسكرية لا تتجاوز 15 ملياراً، وهنا مليارات وعشرات المليارات للصفقات، بعشرة بل بعشرات المليارات للصفقات تفضلوا!!

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (457/أ)

24

* آية الله النمر: يشعلون -الأمريكان- الفتن بين الشعب مع بعضه البعض، وفي لبنان، كذلك وفي فلسطين؛ نجحوا في فلسطين كثيراً، ونجحوا في لبنان كثيراً؛ ولكن في العراق مهما فعلوا ونجحوا قليلاً، لكن فشلوا كثيراً ما استطاعوا؛ هذا الغرب الذي يعمل الفتن، أمريكا القائمة على الفتن لا تستطيع، تفشل؛ ومهما كان هناك من أمور.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (383/أ)

25

* آية الله النمر: دولة "قد البزونه" في لبنان؛ لبنان كلها "بزونه" وحكومتين متصارعتين، أمريكا هذا الذي تريده تضعف الجميع، مثل فلسطين: حكومة في غزة، وحكومة فياض صنعتها أمريكا، وصناعة أمريكية في الضفة الغربية؛ حتى أسرى لم يعطوهم هذه المرة لكي يبيضون وجه عباس!

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (383/أ)

26

* آية الله النمر: هؤلاء الأمريكان دائماً صراعات مِنْ أجل تضيع حقائق، ومِنْ أجل تضيع المكاسب، ومِنْ أجل تفويت حق الشعوب، هذا الموقف؛ لهذا ضيعوا مطالب الفلسطينيين، ضيعوا حقوقهم بهذا الصراع؛ وكذلك في لبنان يعيشون في دوامة صراع، أين لبنان البلد الحيوي؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (383/أ)

27

* آية الله النمر: نحن لا نخاف مِنْ هؤلاء، ولابد تكون لدينا ثقة بالله: وأن الإرادة الإيمانية تنتصر في كل مكان، ولابد نعاضد بعضنا بعضاً في كل مكان، نعضد المؤمنين: في إيران، وفي لبنان، وفي فلسطين، وفي أفغانستان، وفي الخليج، وفي العراق، وفي كل مكان نعضد المؤمنين؛ ندافع عنهم ونتحمل، توجد ضغوط علينا أهلاً وسهلاً، نتحمل الدفاع عن هؤلاء المؤمنين إذا كانوا هم بأرواحهم وممتلكاتهم لا أقل نحن بألسنتنا، وأرواحنا معهم لا أقل.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (383/أ)

28

* آية الله النمر: هذا هو الطريق: صراع بين الحق والباطل، فإما أن نكن مع الحق؛ ليس وسطاً، وإما فسوف نكون مع الباطل، مَنْ لم ينصر الحق وأهل الحق يعني لن يخذل الباطل؛ فبالتالي هو ساعد في نصرته «والساكت عن الحق شيطان أخرس» نسأل الله أن ينصر إخواننا في فلسطين، ولبنان، والعراق، وأفغانستان، وفي بقاع العالم الإسلامي ينصرهم جميعاً على أعداءهم الظلمة، وينصر المسلمين المستضعفين في كل مكان على المستبدين المحتلين؛ إنه سميع الدعاء.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (383/أ)

29

* آية الله النمر: أحد يأتي يقول لي: سيادة القانون! أي قانون، لا سيادة للقانون؛ السيادة للحق، القانون لو كان حقاً له سيادة؛ النظام الدولي، النظام بالدول، قانون، وقانون، أنظمة، وأنظمة كلها هراء؛ السيادة للحق، كثير ما نسمع في التصريحات سيادة القانون، خالف الدستور وما شابه كذا، قوانين؛ ويجرون القوانين في أمريكا، في لبنان، وفي فلسطين، وغيرها، في أين، في كل هذه الأمور، لا؛ القانون ليس له سيادة، دستور ليس له سيادة؛ إنما الحق نعم.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (376/أ)

30

* آية الله النمر: أنت تعال اقرأ الأحداث في لبنان، اقرأ التصريحات، اقرأ في فلسطين، اقرأها مِنْ خلال تلك الكلمة التي قالها أمير المؤمنين «إنما بدْءُ وقوع الفتن أهواءٌ تُتبع» محمد دحلان هو رأس الفتنة في فلسطين، الرجل الثاني بعد عباس جعله الأمريكان والإسرائيليون، بل هو الرجل الأول فعليا؛ دارت الدائرة استغنوا عنه، أقالوه، هل تبقى إليه؟ هذه لعب رجال.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (376/أ)

31

* آية الله النمر: ما دام قضية رجال الظالم يظلم، يولى الظالمين بعضاً؛ لذلك محمد دحلان إن شاء الله تكون خروجه بداية لأنه هذا أساس فتنه أن شاء الله بخروجه تكون بداية لإصلاح الوضع، ووحدة الشعب الفلسطيني فيما بينه، وإنهاء حالة الاقتتال والاحتراب فيما بينهم بخروجه؛ لأنه أساس الحراب وأساس الاقتتال، هو من زرع بذرة الاقتتال الداخلي حينما أراد اغتيال هنية وما شابه؛ جماعة فتح انقضوا عليه، رأوه خسروا؛ بسبب عجرفته ما شابه يثير، اضطروا أن يقيلوه وهكذا.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (376/أ)

32

* آية الله النمر: محمود عباس هو محور في فلسطين يوم الذي كان ياسر عرفات تعالوا أعطوه صلاحية لوزير الوزراء، تصوروا رئيس الوزراء أتوا بعباس، أعطوه صلاحية؛ طيب صار وجاء عباس، صار رئيس الدولة؛ رئيس الوزراء هنية تعالوا قلصوا صلاحية رئيس الوزراء! وأعطوها لعباس! «رجالٌ» قضية حكم رجال، ليست قضية قانون الذي وضعوه عندهم وما شابه؛ الجانب الآخر تقرأ في الإعلام يخلطون، لا يقولون لو الباطل كان لوحده نحن نطلب، ونحن كذا كان، لم يغتر بهم الناس؛ قليل من الحق وقليل من الباطل يخلطوها مع بعض وما شابه: مِنْ أجل المستضعفين، مِنْ أجل الشعب، مِنْ أجل مصلحة الأمة؛ لاحظوا هذه الكلمات يخلطوها مع بعضها البعض، وإلا لو كان بالباطل انقطعوا، عرفوا وانكشفوا؛ لكن مَنْ يقع؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (376/أ)

33

* آية الله النمر: يقع أيضاً في شباك الشياطين الذي يتبع الشيطان، لا يتبع الحق؛ أما مَنْ يتبع الحق ويلزم كتاب الله ينجو من هذه الفتن، يعني الإنسان في العراق، الإنسان في فلسطين، الإنسان في لبنان، في أفغانستان، في الصومال، إذا يريد ينجو لابد يرجع إلى كتاب الله؛ سؤال مَنْ صنع طالبان؟ مَنْ صنع القاعدة في العراق؟ مَنْ صنع المحاكم الإسلامية؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (376/أ)

34

* آية الله النمر: هذه الأمور أخذوها ولاحظوا على أساس نبين كيف أنها «رجالٌ» القضية مصالح واستكبار، الآن طالبان أو القاعدة تحتاج إلى:

 1- إلى غطاء سياسي.

2- إلى قدرة أمنية فائقة.

3- إلى مال كبير.

4- حماية.

هذه الأمور مِنْ أين لها القاعدة؟ مِنْ أين تملكها؟ مادام محاصرة في البنوك مِنْ أين؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (376/أ)

35

* آية الله النمر: قالوا: نحن فكرنا وراءه جماعة أصولية؛ يعني جماعة إسلامية! انظروا الانتماء إلى تراب حتى لو كانت قضية فلسطين، لا قيمة لها؛ إذا إنسان علاقته مع القضية الفلسطينية باعتبار أرض هذا شهيد الأرض، شهيد التراب، قُتل لا قيمة له وتنتظره النار؛ لهذا نحن لابد أن تكن علاقتنا مع القيم كما كان الحسين، هذا الحسين دافع عن قيم ولم يدافع عن أشخاص، والذين معه دافعوا عن الحسين باعتباره يجسد القيم لا باعتباره شخص؛ أين جعفر الكذاب؟ ما هو موقفنا منه؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (8/هـ)

36

* آية الله النمر: في جنوب لبنان اخترقت إسرائيل جنوب لبنان، واحتلت لبنان إلى بيروت، وما كان هناك أحداً يقاوم؛ كان الجيش السوري وشرد، كانت القوات الفلسطينية وشردت، بقي أهلي عزل، مجتمع أعزل؛ بدأ المجتمع يعيش تكوينه، بدأت تتكون خلايا حزب الله، تتكون وبدؤوا يتعلمون ويكونون؛ كوّنوا المقاومة إلى أن أجبروا إسرائيل على الهزيمة والخروج، خرجوا منهزمين، أدخلوا الرعب في قلوب اليهود، في قلوب الصهاينة.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (323/أ)

37

* آية الله النمر: أدخلوا الرعب والخوف لأنهم ما كانوا يخافون الموت، تعلقوا بالإمام المهدي، "يا مهدي ويمشي" يضحي لأنهم لا يخافون الموت، يملك شجاعة علي وتضحية الحسين؛ مَنْ يملك شجاعة علي وتضحية الحسين لا يمكن لأحد أن يهزمه أو يرهبه؛ لذلك أستطاع أن يهزمون الدولة الصهيونية التي انكسرت شوكتها، وأعلنوها مدوية؛ هذا هو المنهج الذي يهزم إسرائيل، وعلى الفلسطينيين أن يتعلمون منه؛ حركة حماس تعلمت بعض الشيء، واستطاعت أن تفرض على إسرائيل الخروج من غزة، تعلمت بعض الشيء مِنْ شيعة علي والحسين، مِنْ حركة حزب الله المقاومة الإسلامية، ليست دولة؛ لا تملك إمكانات دولة: لا طيران عندها، ولا دبابات؛ لكن تملك إرادة إيمانية، شجاعة علي، وتضحية الحسين؛ لذلك استطاعت أن تهزم الدولة الصهيونية، خرجت تجر أذيال الهزيمة الدولة الصهيونية من جنوب لبنان، وهكذا بقت المقاومة الإسلامية تقاوم.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (323/أ)

38

* آية الله النمر: إسرائيل تعبت، لا تعترف بقوانين دولية، ولا بحكام الدول الإسلامية أو العربية، لا تعترف بأحد؛ بل قالتها صريحة: "لا يوجد أحد نتحاور معه" يعني همشت الأولي والتالي، فقط هي؛ لا يوجد أحداً أهلاً أن يتحاور معه! قالتها بصراحة في أيام عرفات، وأيام محمود عباس، قالت: لا يوجد أحداً نتحاور معه، الكل صامت، صمت؛ جاءت حركة حماس كونت شيئاً، في الحكومة دخلت؛ أرادوا أن يُسقطوها وعجزوا، جوعوها فعجزوا عن إسقاطها؛ الإعلام الدولي وما شابه عجزوا، كان المصير أن تُعاد حرب استنزاف؛ اليهود جبناء، أجبن خلق الله اليهود أتعرفون لماذا؟ لأنهم يتشبثون بالدنيا، لا يوجد أحداً يتشبث بالدنيا مثلما يتشبث اليهود؛ لذلك يتشبثون بالدنيا يجعله يهاب الموت.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (323/أ)

39

* آية الله النمر: اليهود يحاربون مِنْ خلال طيران، ليس مِنْ خلال الجيش حربي؛ طيران حرب استنزاف يدمرون مستشفيات، يدمرون مدارس، يدمرون عوائل بأكملها في بيوتهم، الطيران يضرب؛ لا يقدرون يواجهون وجهاً لوجه، لا يقدرون جبناء؛ اليهود جبناء، والحدث اليوم يدل على ذلك: هنا في فلسطين أخذوا جندياً أسيراً، قامت الدنيا، ودمروا البنية التحتية لغزة! أين الإعلام؟ صامت، أين الدول العربية؟ صمتت، أين الدول الإسلامية؟ صمتت.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (323/أ)

40

* آية الله النمر: إسرائيل الدولة الصهيونية تستفرد بغزة، تستفرد بالفلسطينيين، محاصرون في أرض صغيرة، أكثر كثافة سكانية هي غزها في العالم كله؛ تُحاصرها، تُدمرها، تُدمر البنية التحتية؛ لا يوجد صوتاً، لا يوجد أحد يقف معها؛ بل يوجد إدانة مع الأسف من الجبناء!

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (323/أ)

41

* آية الله النمر: عشرة آلاف فلسطيني معتقل في السجون الإسرائيلية لا أحد يُطالب فيها! فقط جندي إسرائيلي يُطالب فيه! دع المجتمعات البشرية المريضة المنافقة، تعالوا إذا فيكم خيراً طالبوا بعشرة آلاف؛ أتدرون أحد الفلسطينيين أمتد اعتقاله 29 عاماً! يعني 30 عاماً! ثلاثة عقود من الزمن! يعني باقي يومان ويتزوج، يخطبون له؛ أمه خرجت تخطب له! عام 1977م، يومان! عمر الشاب 26 سنة، في عام 77، أمه تخطب له أقتنع، بعد يومين أتوا أخذوه هو وأخوه إلى يومك هذا في سجون الإسرائيليين!

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (323/أ)

42

* آية الله النمر: أدهى من ذلك أذيالهم لإسرائيل الحق أن تُرد، يعني أضربوا ودمروا؛ دمروا البنية التحتية، دمروا شعب بأكمله لأجل واحد ابن يهودية محارب! أما هؤلاء من المدنيين، أطفال أعظم من هذا! امرأة تلد طفلها في داخل السجن! ثم بعد عامين وهي معه في السجن، مع هذا الطفل يولد في السجن! يعني مِنْ أول أن يرى الحياة يكون مسجوناً في سجون إسرائيل! هذا لا يوجد خوف، لا أحد يتكلم، لا يوجد إنسانية؛ أليس لهم إنسانية؟ هنا لأن يوجد جبن، وهنا بعد سنتين يؤخذ منها ابنها؛ يعني "زيادة على زيادة" المخاض في السجن، امرأة في السجن في المخاض، تلد، تُرضع؛ ضعف على ضعف على ضعف، بعد ذلك يؤخذ منها ابنها! أي إجرام، وأي جريمة هذه؛ أين العالم منها؟ أين الأمم المتحدة؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (323/أ)

43

* آية الله النمر: الأمم المتحدة التي تحمي مصالح الدول الاستكبارية! التي تسعى لسلب الضعفاء والفقراء سلباً! تُبرر عمل الطغاة، وعمل الاستكبار؛ هذه الأمم المتحدة، أين هي؟ فلتنطق وتطالب، أما حينما يعتقل جندياً إسرائيلاً محارباً تقوم الدنيا! لا والأدهى مِنْ ذلك الجيش يُصرح في لبنان: يُعتقلون اثنان محاربان وتقوم الدنيا! أين السجناء اللبنانيين؟ أين السجناء العرب؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (323/أ)

44

* آية الله النمر: فلسطينيون أردنيون مصريون لبنانون سوريون كلهم معتقلون، معتقلون في سجون الإسرائيليين لا أحداً يطالب بهم! أهؤلاء "أبناء العبدة!".

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (323/أ)

45

* آية الله النمر: حزب الله عندما يقف مع فلسطين مع غزة لم يقف أحداً مع غزة، تنصل العرب وتنصل المسلمين عن غزة، لا يوجد وقف معهم؛ قام حزب الله قامت المقاومة الإسلامية، يريدون يُجردون حزب الله من السلاح!

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (323/أ)

46

* آية الله النمر: تتفضل أين الحكومة اللبنانية لتفضل تقاوم إسرائيل، أنا أريد أرى هذا المنطق الإعلامي الذي -ينادون- طاولة المفاوضات، وتعال كيف نجرد حزب الله من سلاحه؟ وإذا جردتم السلاح لتكون لقمة سائغة بفم العدو الصهيوني لبنان بأكمله! لأن هذا المخطط، دولنا لابد كلها تكون بلا سلاح، فلسطين دولة بلا سلاح، العراق دولة بلا سلاح، لبنان دولة بلا سلاح، إما يهادنون ويجردون من الأسلحة وهذا الذي يراد؛ فبالتالي حزب الله الذي يقاوم ويرفض العدو لأن هذا الفكر الشيعي روافض.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (323/أ)

47

* آية الله النمر: إسرائيل تعيش آمنة تدمر بغزة، تجعل غزة تعيش ظلاماً؛ المقاومة الإسلامية حزب الله في لبنان يدك إسرائيل، يهدد بضرب حيفا؛ حيفا المحطة الكهربائية وجسر دعه يضربهم، يعني حلو وبارد تضرب بيروت، ويضرب مطار بيروت، وتضرب الضاحية، وتدمر البيوت؛ أما إسرائيل لابد تعيش في أمان! لا.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (323/أ)

48

* آية الله النمر: لابد لا تعيش إسرائيل أمان، إسرائيل دولة مغتصبة ولا شبراً واحداً يجب أن نسكت عنه ونتنازل عنه، ولا شبراً؛ ليس سبعة وستين، ولا هذا الكلام، كله كلام فارغ؛ ولن تبقى إسرائيل ولو بقت مائة عام، ولو بقت مائتين عام؛ سيأتي اليوم الذي سوف تخرج مرغمة عن أنفها في هذه الدولة.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (323/أ)

49

* آية الله النمر: إذا نحن لم نستطع كشعوب في هذا الزمن يأتي وهناك قوم يحاربون دفاعاً عن الله، وعن قيم السماء، يهزون إسرائيل هزاً، إلى أن يتركوا دولتهم ودويلتهم تلك الجرثومة التي زرعت في قلب الأمة.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (323/أ)

50

* آية الله النمر: نحن لا نخضع للواقع، لا نقدر نخضع للواقع، لا نتكلم عن المجاهدين؛ أنت تخاف من إسرائيل تخاف، من الدولة الصهيونية، أخرس لا تكون ضد المجاهدين؛ إذا أنت ليس عندك قدرة أن تقاوم غيرك عنده قدرة أن يقاوم، لا تأتي تدينه، لا تأتي تتكلم عليه؛ لكن الجبن والعمالة والذل والخزي.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (323/أ)

51

* آية الله النمر: الآن -هناك- إرادة يعني هذا مخطط وليس جديداً مباشرة ليس شرطاً يعلنها حرب، كل ذلك مِنْ أجل تفكيك داخل لبنان لكي تكون حكومة لبنان ضد حزب الله إلى أن يُجرد من السلاح، ولن يستطيعوا؛ لأن سبحان الله حزب الله هاهو بعد خروج إسرائيل بنى قدرته العسكرية أضعافاً مضاعفة، ليس صواريخ تصل إلى حيفا، بل تصل إلى تل أبيب، عمق الرئاسة والوزارة هناك، وغداً يتفضلوا؛ شخص يأتي يقول: "كافي!" ليس كافياً، لماذا حزب الله اعتقلوا اثنين ودمروا لبنان! دعها تدمر لبنان لكن كرامة، هذا منطق: "لا تدمر"، "كافي" هذا منطق الجهل، منطق الخنوع، منطق الذل، منطق الهزيمة؛ شعب يريد يقاوم، أنت لا تريد تقاوم غيرك يقاوم، إذا أنت تريد تعيش ذلاً؛ شعب لبنان أتباع الحسين أتباع علي شيعة علي يريدون الكرامة.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (323/أ)

52

* آية الله النمر: لابد تعرف الدولة الصهيونية جنوب لبنان غير غزة، إذا غزة عندها إلا بهذا المقدار، ومطوقة بالدولة الصهيونية فجنوب لبنان غير؛ كما أن العراق غير أفغانستان، شيعة علي والحسين غير؛ إذا أمريكا تعيش في أفغانستان فساداً ولا أحداً ينظر لها ويقاومها، في العراق لا تقدر؛ وإذا الدولة الصهيونية تعيش في داخل فلسطين، ففي جنوب لبنان لا تقدر؛ شيعة علي والحسين منطقهم غير، فكرهم غير؛ لأنهم يملكون الشجاعة والتضحية.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (323/أ)

53

* آية الله النمر: مَنْ يملك الحسين لا يهاب الموت، إنسان يصارع؛ ولذلك نحن لابد أن نقرأ صحيحاً، النظام الدولي باطل، مَنْ يقف معه باطلاً؛ الدولة الصهيونية هي الدولة الإرهابية ليس حزب الله، حزب الله أين إرهابي! يقول "أنتم عندكم مساجين" كل الوسائل فشلت في إطلاق سراح المعتقلين اللبنانيين، كل الوسائل فشلت؛ في الدول العربية التي عندها علاقة مع إسرائيل، النظام الدولي كلهم فشلوا، ما هو المنطق؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (323/أ)

54

* آية الله النمر: إسرائيل لا تريد تحاور أحداً، كذلك بالنسبة لفلسطين لا تريد تحاور أحداً، لا أحد عندنا تتحاور معه؛ كل المنطق فشل في إطلاق سراح الأسرى، فما كان الخيار الوحيد إلا أن يعتقلون جنوداً إسرائيليين لكي يستبدلوهم بأسرى؛ منطق مشروع، منطق صحيح، ماذا يعمل الإنسان؟ لا يريد يتفاهم، واعتقلوا اثنين، تذهب تدمر البنية التحتية أليس هذا إرهاب؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (323/أ)

55

* آية الله النمر: تكون المقاومة الإسلامية التي تدافع عن كرامتها إرهابية! أما الدولة الصهيونية المغتصبة دولة سيادة! ولا يجوز ويحق لها تدافع عن حقها! "المقاوم في حزب الله هو الذي سبب التوتر وليس إسرائيل!" عجيب الدفاع عن الجلاد، وشتم الضحية! هذا منطق الجبناء، مَنْ يدافع عن الجلاد ويدين الضحية هذا جبان؛ لابد نحن نقف مع المستضعفين في الأرض في كل مكان، ندافع عنهم، لا ندافع عن الظالم، لا ندافع عن الطاغي، لا ترهبنا القوة؛ يعني الوضع إلى متى يبقى بهذه العقلية؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (323/أ)

56

* آية الله النمر: إسرائيل تعيث في الأرض فساداً، جنوب لبنان سيؤدبها بمشيئة الله؛ شيعة علي وشيعة الحسين سيلقنونها درساً تعرف مَنْ؟ هؤلاء غير الدول العربية، الدول العربية جيوش ينتظرون قراراً لكي يذهبون ويأتون مثل الغنم! هؤلاء غير! نسأل الله أن ينصر المقاومة الإسلامية في أفغانستان ولبنان، أن ينتصروا نصراً عزيزاً، يذلون إسرائيل، ومَنْ يقف ورائها ذلاً واضحاً؛ إنه سميع الدعاء، اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (323/أ)

57 * آية الله النمر: هذا الكيان الصهيوني يعتقل أكثر من عشرة آلف فلسطيني! منطق الضعف! يعتقل في لبنان، ويختطف؛ بل أعظم من ذلك الكيان الصهيوني تسعة وثلاثين عضو منتخب من قبل الشعب، أعضاء البرلمان حكومة يختطفهم ويسجنهم! تهديد أن يتراجعون عن عزتهم، وعن كرامتهم؛ بل يعتقل أيضاً ثلث أعضاء الوزارة، كما هي ثلث أعضاء البرلمان، ويبقيهم في السجن عشرات السنين.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (328/أ)

58

* آية الله النمر: يُكبلون الناس في السجون، ويُعطلون القدرات، يُيتمون الأطفال قسراً وآباءهم أحياء، يُفتتون الأسر، ويجعلون الناس تعيش في أزمات؛ حينما يُسجن رب الأسرة، أو يُسجن ابن تلك المرأة الضعيفة، وحينما يُسجن ذلك الشاب الذي يُأمل عليه أباه الآمال لأن يحمل عبئ البيت بعده وهكذا؛ لكن الطاغي لا يُفكر بهذه الأمور، لذلك يُسجن ويُعذب ويُعطل القدرات، ويمنع الآفاق وما شابه، هذا منطق الطغاة.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (328/أ)

59

* آية الله النمر: الإنسان في الحالة الطبيعية يُرهب من هناك وهناك، يقول: أنت إذا قمت للجهاد، إذا قمت لرفض الواقع الفاسد، إذا قمت ورفضت منهج الطاغي الضال؛ الله سبحانه وتعالى يُعطي قلبك قوةً، ويثبت قلبك {وَرَبَطْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ إِذْ قَامُوا فَقَالُوا رَبُّنَا رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ} ليس الإله: الطاغوت، ولا الأهواء {لَن نَّدْعُوَ مِن دُونِهِ إِلَهاً لَقَدْ قُلْنَا إِذاً شَطَطاً} الكهف: 14، لا تقل لي: قومية، وإقليمية، ووطنية؛ دعوات فاسدة باطلة، خلاف القرآن؛ الذي يلهج لسانه بالوطنية يُخالف القرآن، يكفر بالقرآن؛ الدعوة إلى الله، لا إلى وطن، لا إلى تراب، لا إلى قوم، قومية، ووطنية؛ أين اليسار؟ هل أنتصر اليسار على إسرائيل؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (328/أ)

60

* آية الله النمر: أكثر من نصف قرن اليسارية والقومية والوطنية والعروبية والاشتراكية ما استطاعت أن تهزم إسرائيل، وما استطاعت أن تنتصر على إسرائيل؛ وإنما ازدادوا ذلاً وخنوعاً، أكثر من نصف قرن، أين القومية التي حاربت؟ وأين اليسارية؟ أين الاشتراكية؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (328/أ)

61

* آية الله النمر: الفلسطينيون بيساريتهم لم يستطيعوا يُحررون شبراً واحداً، والمصريون بقوميتهم لم يستطيعوا يُحررون شبراً واحداً، والسوريون باشتراكيتهم لم يستطيعوا يُحررون شبراً واحداً، والأردنيون بإقليميتهم لم يستطيعوا يُحررون شبراً واحداً؛ وهكذا العرب، وبقية الدول بوطنيتها لم يستطيعوا يُحررون شبراً واحداً.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (328/أ)

62

* آية الله النمر: بلغة الإسلام في عام 2006م هُزم الكيان الصهيوني في لبنان، وفي العام الماضي بضربات المسلمين في فلسطين هزم الإسرائيليون في غزة؛ غزة حُررت بالدعوة إلى الله، ليس بالقومية؛ ولبنان تحررت بالدعوة إلى الله، ليس بالقومية؛ هذه عبرة هل نأخذها عبرة؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (328/أ)

63

* آية الله النمر: {فَقَالُوا رَبُّنَا رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَن نَّدْعُوَ مِن دُونِهِ إِلَهاً لَقَدْ قُلْنَا إِذاً شَطَطاً} الكهف: 14، إذا كنا ندعو إلى قومية ويسارية، لهذا أي كاتب من أي صنف كان؛ ولو تظاهر بالدين، ولو كان على رأسه عمامة، ولو كان على رأسه عمامة سوداء تمثل رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) مع الأسف حتى ولو كان هذا فضلاً عما دونهم كلهم باطل؛ ندعو إلى قومية وطنية إقليمية تراب! كلها باطل في باطل، وخلاف القرآن: {أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاء مَن يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنكُمْ إِلاَّ خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا} لذلك نصف قرن يعيشون في الخزي في الدنيا {وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ} البقرة: 85، لذلك نحن لابد أن نُقارع الواقع المزدري مِنْ خلال رؤية السماء، ومبادئ الرسالة؛ ليس تصورات البشر ونزوات الأهواء والشهوات.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (328/أ)

64

* آية الله النمر: القرار في دولة الطائف في عام 90 استثنيت المقاومة الإسلامية: سلاح حزب الله، لأنهم قالوا: هذا السلاح موجه إلى العدو وليس موجهاً إلى أحد، فأستثني السلاح لحزب الله؛ سلاح المقاومة ليس سلاح مليشيا، وقرار الأمم المتحدة موجود: المقاومة لها حق أن تقوم، بحضور رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء في حينها أُقر هذا قانون، دولة الطائف الذي يتبجحون بها؛ ما هو سلاح المليشيات؟

 

أ. الذي في صبرا وشاتيلا مع الإسرائيليين الموارنة قتلوا المسلمين.

 

ب. سلاح المليشيات الفلسطينيين الذين يقتلون اللبنانيين.

 

ج. سلاح المليشيات الذين كانوا يقتلون بعضهم البعض بهذا السلاح.

 

أما دولة الطائف أو اتفاق الطائف لم يقل سلاح حزب الله، استثناءه وأخرجه من سلاح المليشيات.

 

أيضاً هذه الدولة الموجدة: "قرار الوزاري لهذه الدولة إعلان أنهم يدعمون في الجنوب" هذا جزء من البيان، لكن أين الألسن وهؤلاء الخونة والجبن وهذه الكلمات وما شابه، الذين يتغنون بها! بغبغاء لكلمات الغرب!

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (328/أ)

65

* آية الله النمر: لقد تهشمت وحشية السبعية الإبادة على صخرة قوة الإرادة: الكيان الصهيوني إبادة، حزب الله إرادة؛ بل كلما ازدادت الإبادة ازدادت الإرادة، وكلما توغلت الإبادة تصلبت الإرادة؛ لقد توغلت الوحشية الصهيونية أقصى ما تتمكن من الإبادة، لكنها عجزت عن المس بشعرة أو قيد أنملة من الإرادة.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (328/أ)

66

* آية الله النمر: إن قيادة الحرب والسلم -مَنْ يُقرر الحرب ومَنْ يُقرر السلم- إن قيادة الحرب والسلم هي حق لمَنْ يتواجد في سوح الجهاد والخنادق، وليست لمَنْ يتواجد في أحضان الملاهي والفنادق.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (328/أ)

67

* آية الله النمر: الذين عاشوا في ملاهي أوروبا: في فرنسا وبريطانيا، وفنادقها هؤلاء ليس لهم حق أن يتكلمون في الحرب والسلم؛ مَنْ له الحق الذي يعيش في الجهاد الخنادق، هم أصحاب كلمة الفصل.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (328/أ)

68

* آية الله النمر: نعم للخنادق لا للفنادق، نعم للإرادة لا للإبادة، وستنتصر كما انتصرت دائماً وأبداً الإرادة على الإبادة، والخنادق على الفنادق؛ نسأل الله يُكلل هذا الانتصار، ويُعززه بتحرير فلسطين كاملةً، وتحرير شعوب الأمة من مستبديها؛ إنه سميع الدعاء.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (328/أ)

69

* آية الله النمر:  في فلسطين: أين وعد بوش مع نهاية سنة؟ الحكومة الأمريكية أنشلت، لا دولة فلسطينية ولا هم يحزنون؛ بل للمعلومة الآن يوجد مخطط للقضاء وتحجيم القضية الفلسطينية، ما هو؟ القرار التالي: أن يكن معاهدة صلح مع سوريا، وتسترد الجولان مع تنازلات سوريا، وإنهاء الحرب وإعادة مزارع شبعا إلى لبنان؛ وبالتالي هنا انفراد، يستفردون بسوريا ويستفردون بلبنان، وبالتالي تبقى القضية الفلسطينية بمفردها، يعني ماذا؟ يعني لا أحد يقف مع الفلسطينيين: لا سوريا، ولا لبنان، ولا الدول الأخرى، لا أحد يقف معهم؛ ويستفردون بهم، يقول تقبلون بهذه الأراضي المقطوعة أم على أهوائكم لا يوجد! لا أحد يقف معكم، لا عودة للمهجرين.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (328/أ)

70

* آية الله النمر: خذوا هذه -قاعدة- الكيان الصهيوني لن يقبل أن يعود المهجرين ولا القدس، وإذا صار وتنازلوا يعطونهم قليلاً من القدس؛ هذا أكثر مما سيكون، هذا المخطط باختصار.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (328/أ)

71

* آية الله النمر: الاستفراد بالقضية الفلسطينية، وبالتالي عزل كل الأمة العربية والإسلامية عن الدفاع عن قضية فلسطين، تحجيمها بالفلسطينيين؛ وبالتالي حتى أيضاً السلطة تقول لا تتحاورون مع حماس، الكيان الصهيوني يتحاور مع حماس حتى يضعف السلطة؛ ليس حباً في حماس، لا حتى يُهدد السلطة، ومن هذا القبيل، ترى كلها الأعيب؛ هذه لابد أن ندركها.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (328/أ)

72

* آية الله النمر: نحن مع مَنْ؟ مع الحق، مع مَنْ يدافع عن الأرض المقدسة، مع مَنْ يُقاوم؛ وفي نفس الوقت الصراع الداخلي بين فتح وحماس، لهذا الجرم السلاح الفلسطيني يتحول بدل أن يتوجه إلى الكيان الصهيوني يتوجه إلى الداخل! هذا مفروض من فتح أو حماس لا يفرق؛ لكن واقع يُبين حالة الإجرام لدى بعض قيادات فتح، وإن كان هناك أخطاء في حماس، يوم الذي فتح تعتقل قيادات في الضفة، لا يحق لحماس تعتقل قيادات من فتح في غزة؛ رداً على ذاك {وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى} الإسراء: 15، نحن مع حماس في مقاومتها.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (328/أ)

73

* آية الله النمر: نحن مع حماس في كرامتها في عزتها؛ لكن نحن لسنا مع حماس في أن تعتدي، نحن لسنا مع فتح التي تستسلم للكيان الصهيوني، والتي تشق الصف الداخلي؛ ولكن أيضاً نحن لا نُؤيد حماس أن تقتتل داخلياً، وتنجر إلى هذا الاقتتال، الحدود لابد نلتزم بها؛ لكن نحن مع حماس التي تقاوم وتقارع، مع وجود أخطاء؛ لكن لا نخرجها.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (328/أ)

74

* آية الله النمر: نحن مع حماس التي تدافع عن كرامتها، عن كرامة الأمة الإسلامية في فلسطين، عن عزة الأمة الإسلامية في فلسطين، وليس عن فلسطين بمفردها؛ وهكذا مع الجهاد، ومع كل مَنْ يحمل لواء المقاومة والكرامة والعزة لإخراج الاحتلال أو لرفض الاحتلال وإن لم يَخرج؛ كرامة وعزة وما شابه.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (328/أ)

75

* آية الله النمر: الأمريكان ضجوا، فشلوا في كل مكان: في فلسطين، في لبنان، في العراق، في أفغانستان، في كل مكان؛ فشل في فشل، لا أدري كل العالم هو جزء من أمنهم القومي!

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (406/أ)

76

* آية الله النمر: هذه أمريكا فشلت في لبنان كما فشلت في العراق، وفشلت في فلسطين؛ الآن جماعة فتح يقولون مفاوضات ليس منها فائدة، مضحكة ضحكوا عليهم؛ لا دولة فلسطينية ستقام في هذا العام، ولا العام القادم، ولا بعده بهذه الطريقة.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (406/أ)

77

* آية الله النمر:قالوا 2005 تقام دولة فلسطين، قبل ذلك قبل 2000 على أساس تقوم دولة فلسطين، ولم تقام؛ و 2005 والآن عام 2008 وتعال مططها، دعه يذهب، الذي يثق بأمريكا والذي يثق بالله!

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (406/أ)

78

* آية الله النمر: أمريكا تخاف من المقاومة، تدرون لماذا؟ لأن الذي يفاوض من موقع القوة يقدر يفرض شروطه، الذي يفاوض من موقع الضعف تُفرض عليه الشروط: حماس تفرض شروطها، فتح تُفرض عليها الشروط؛ الموالاة في لبنان تُفرض عليها الشروط، حزب الله يَفرض شروطه؛ حينما يتعاملون مع الكيان الصهيوني، حزب الله عنده قوة، يجلس على الطاولة يُفاوض الإسرائيليين لإطلاق الأسرى من موقع القوة، ويفرض شروطه؛ وإسرائيل والكيان الصهيوني يستجيب، حماس تَفرض شروطها والكيان الصهيوني يَستجيب.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (406/أ)

79

* آية الله النمر:نحن لم نرى فتح يُستجاب لهم، كل يوم تزداد الحواجز "إذا كانت غزة" الضفة الغربية ماذا؟ الضفة الغربية تعالوا: حواجز، وقصف، واعتقالات؛ الضفة الغربية ليس تحت سيطرة حماس، وما شابه وهكذا.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (406/أ)

80

* آية الله النمر:أمريكا تريد تسلب المقاومة وروح المقاومة، وهناك أقلام سماعون لهم، هناك منافقون لابد أن نحذرهم؛ نسأل الله أن يجعلنا مع المؤمنين المجاهدين، مع المتقين الصادقين، ننصرهم بألسنتنا وبقلوبنا وبإمكاناتنا، ننصرهم في السر والعلن؛ إنه سميع الدعاء.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (406/أ)

81

* آية الله النمر: لماذا إيران هي العدو؟

 

أ. لأنها تدعم حزب الله الذي هزم إسرائيل، وكشف سوءة إسرائيل! لماذا؟

 

ب. لأنها تدعم حماس، حماس التي حررت غزة وأثبتت جدارتها وبكرامتها تُحرر الأرض، ليس بالاستسلام والذل.

 

ج. وتدعم الجهاد، ذلك الفصيل الأبي الذي يأبى مع قلة العدد إلا أن يكون مقاوماً؛ هذه تهمة إيران!

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (400/أ)

82

* آية الله النمر: إذا إيران ليس لها حق تدخل في لبنان وفلسطين، إسرائيل محتلة ليس فقط لا تدخل محتلة؛ أمريكا محتلة العراق، محتلة أفغانستان؛ قواعد أمريكية وفرنسية في منطقة الخليج، احتلال؛ ليرحلوا.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (400/أ)

83

* آية الله النمر: إيران ألا يحق لها تدخل! تدعم حزب الله الذي أنتصر على إسرائيل بدعم إيران، سوريا تبقى دولة ممانعة بدعم إيران، حماس تبقى حركة مناضلة مجاهدة، تطرد إسرائيل من غزة بدعم إيران؛ أي جهة تزعزع الكيان الصهيوني بدعم إيران، هذه تهمة لإيران! بل هذا خير، خير لإيران؛ طبعاً يريدون مثل الإمارات، تأتي لك فرنسا ودولة قاعدة فرنسية دائمة، قاعدة عسكرية لماذا؟ ضد مَنْ؟ سؤال ضد مَنْ القاعدة العسكرية؟ ضد قطر، ضد عمان، أو ضد إيران، ضد مَنْ؟ 400-500 فرنسي لماذا؟ هي كلها ابتزاز، مال؛ حتى يبيعونا خردة سلاح، سلاح الخردة يبيعونه معه؛ يعني لاحظوا حتى النفط، لعلمكم أسعار النفط ارتفعت لأن المحافظون الجدد يريدون أن يرتفع، لأنهم تجار سلاح ونفط.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (400/أ)

84

* آية الله النمر: هؤلاء أمريكا وفرنسا هذه العصابة المجرمة، لماذا ضد إيران؟ لأن إيران دولة تأبى أن تخنع، تأبى إلا أن تبني ترسانتها العسكرية، تأبى إلا أن تكون مستقلة، تأبى إلا أن تُقاوم أمريكا، تأبى إلا أن تُحرر الشعوب، تأبى إلا أن تُحارب إسرائيل، تأبى إلا أن تدعم الحركات الإسلامية؛ وهذا عز لها، وفخر لها.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (400/أ)

85

* آية الله النمر: يأتي لك بوش ويرفع راية جزء من أهدافه الرئيسية، عزل إيران، عجيب؛ إيران يعزلها لماذا؟ لأن تدعم حزب الله، لأنها ضد إسرائيل، لأنها تُحرر الشعب العراقي، تدعم الشعب العراقي أمام الاحتلال الأمريكي، لأنها ولأنها، لا أدري؛ لكن حسناً فعل في هذا الموقف، فعل حكام المنطقة، رفضوا أن ينجروا، ليس حباً في إيران؛ وإنما خوفاً على مصالحهم، يعرفون ماذا تعني الحرب؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (400/أ)

86

* آية الله النمر: هم الخاسرون الأكبر، حينما تنشب حرباً بين أمريكا وإيران، وطبعاً أقول لكم: بوش لا يريد يقيم حرباً مع إيران، إنما كلها تهويلات إعلامية حتى تكون سباق تسلح، وحتى الماكنة العسكرية تعمل؛ حرب مع إيران، ولن تكن، لكن إعلام -المزري-؛ وحتى القضية الزوارق الإيرانية، لعبة مفبركة؛ أمريكا تقول لإيران نحن قادرون، ونفعل كذبة، ونعلن حرباً عليكم إذا أردنا نفعلها، نعلنها لعبة! نكذب ونقول: الإيرانيون اعتدوا على باخرة من عندنا، حتى نفجرها نحن أيضاً؛ الأمريكان ليس عندهم مانع، هم يفجرون البارجة أو الباخرة التي لهم، ويتهمون إيران إذا أرادوا أن يشعلوا حرباً؛ هذه أمريكا! وهذا الذيل الفرنسي ساركوزي، الجرو الثاني بعد بلير!

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (400/أ)

87

* آية الله النمر: المحافظون الجدد ضد اليهود، لا تفكروا حباً في إسرائيل؛ لا، أبداً لا يحبون إسرائيل، مصالحهم من أجل تجارة السلاح؛ وإلا هؤلاء حزب نازي، يريدون يدمرون اليهود أيضاً، كلها مصالح في مصالح؛ يأتي هذا بوش بمنطقتنا ويشعل الفتن، من أين الفتن؟ مَنْ غير بوش؟ يعني لا أدري المشاكل في أمريكا اللاتينية هل إيران صنعتها؟ المشاكل في أفريقيا هل إيران صنعتها؟ المشاكل في أفغانستان وباكستان هل إيران صنعتها؟ بن لادن هل تدرب في معسكرات إيران لو في معسكرات أمريكا؟ طالبان مَنْ أنشأها: بوتو وباكستان لو إيران؟ هل بأمر أمريكي؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (400/أ)

88

* آية الله النمر: مَنْ فعل الصراع في فلسطين بين أمل وحماس؟ إيران لو أمريكا التي غررت بعباس ولم يعطه شيئاً؟ لا أدري مَنْ الذي صنعه؟ مَنْ صنع الفتنة في لبنان؟ إيران لو أمريكا التي صنعت ولم تعطهم شيئاً؟ أبداً، حزب الله لم يدخلوا في الحرب الأهلية، الذين دخلوا في الحرب الأهلية هؤلاء كلهم: هذه الموالاة هي نفسها كانت موالية لسوريا، ثلاثين عاماً سوريا تحكم لبنان بقرار أمريكي، باتفاق أمريكي! مصلحة أمريكا أن سوريا ترفع أيديها، فلابد تقلب الطاولة عليها، لكن لا يوجد أكثر من هذا؛ فبالتالي مَنْ يصنع الفتن؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (400/أ)

89

* آية الله النمر: أمريكا، لذلك نحن لا نغتر، ولا يغرنا هذا الإعلام، ولا نخشى، وسنبقى ندافع عن مقدساتنا؛ الدول العربية والحكام إذا فيهم -خير- يقتدون بإيران، يبنون ترسانتهم العسكرية بدل أن يشتروا أسلحة خردة، يشتروا أسلحة خردة! دعهم يبنون ترسانة عسكرية، بدل أن يأتون بقواعد فرنسية وأمريكية في البحرين وفي الإمارات وفي قطر عيني عينك، قواعد عسكرية غربية! دعهم هم يبنون لهم قوة، دعهم يتحدون بدل أن تكون أربعة أنفار، دعها تكون دولة خليجية واحدة ويكونون قوة؛ لكن كرسي العرش، وإلا في قبال مَنْ هو هذا؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (400/أ)

90

* آية الله النمر: نحن سنبقى مع الصادقين: مع حزب الله، ومع حماس، ومع الجهاد، ومع إيران، ومع المجاهدين في كل مكان؛ نُدافع عن الإسلام، نُدافع عن قيم السماء؛ لا نهاب أمريكا، ولا أذيال أمريكا، ولا عملاء أمريكا، ولا هذه الأصوات الخانعة؛ سنبقى ندافع عن مقدساتنا، وعن قيمنا، وسنبقى ونكون مع الصادقين، مع المؤمنين؛ نسأل الله أن يبقينا دائماً وأبداً مع الصادقين الصابرين؛ إنه سميع الدعاء.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (400/أ)

91

* آية الله النمر: السياسة إذاً جزء من حركة الإنسان، لا يمكن أن تنفصل عن مسار الإنسان، عن مستقبل الإنسان، عن حاضر الإنسان، عن تفكير الإنسان شاء أم أبى؛ السياسة تغزوه في حركته، في سلوكه، في أفكاره؛ فلابد أن يُهيمن ويسيطر عليها، قرارات دولية تتخذ، لو أردنا نأتي لو نلاحظ؛ دعني آتي بقضية من باب المثال: قضية يمكن نقول ليس لنا علاقة بها، ليس لنا شغل: قضية الفلسطينية، لاحظوا من متى تلك؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (52/أ)

92

* آية الله النمر: القضية -الفلسطينية- ليست من اليوم، هذا مثال لآثار ونتاج تاريخ، لكن لاحظوا تداعياتها، كل يوم التداعيات تنمو؛ في يوم من الأيام اليهود حينما جاؤوا أشتروا الأراضي، تغلغلوا واشتروا أراضي في فلسطين؛ كانت مقدمة، استولوا على مجموعة من الأراضي؛ ملك وبالمال أشتراها أصحاب الأموال، تعاونوا مع البريطانيين والروس، واقتسموا فلسطين، أخذوا النصف؛ خططوا، أخذوا الباقي، وأخذوا أراضي من سوريا ومصر والأردن ولبنان! فيما بعد أخذوا أراضي إضافية، طيب؛ أنت هنا تأتي هذه أمور، يأتي لك أنور السادات ويدخل في معاهدة صلح، في خيمة داوود اتفاقية كامب ديفيد؛ يقوم بعملية صلح وتبقى النتائج: يوم من الأيام مقاطعة، كل الدول لا أقل ظاهراً، تعلن مقاطعتها لإسرائيل والعداء لإسرائيل؛ إلى يومنا هذا لا يوجد دولة إلا وعندها تداخل مع إسرائيل، أناس تذهب وأناس تأتي لا أدري كيف؟ بعد لم يعد اليوم مثل أمس، لكن هذا ليس قراراً من يوم واحد؛ هذه وراءها مخططات تُدرس، جاءت قضية أوسلو على أساس قرارات دولية، قرارات دولية أنصفت، وجاءت قرارات أخرى؛ القرارات الأخرى هذه أيضاً تنصف يريدون يقيمون كامب ديفيد، تعالوا دعونا نرى ونقرأ كامب ديفيد التي هي خيمة داوود الثانية، لكي نعرف أين نحن؟ كيف يتعامل معنا الغير؟ ما هو المطلوب منا؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (52/أ)

93

* آية الله النمر: عرفات قدم كل شيء، لكن أراد أن يقدم ما بقي عنده، الذي لا يملكه؛ هو قدم ما لا يملكه، لكن بقية الأمور ليست ملكه؛ ممكن العالم، لا يمكن ويصعب، بسبب ارتباط ديني شديد، يُراد منه أن يُقدم القدس؛ يأتي كلينتون يصرخ في وجهه، هل على كيفه؟ هناك يذهب يفاوض، لا عليك منه؛ فقط باسم! لكن هناك هو ليس صاحب قرار، لابد أن يُوقع على أوراق، يرفض التوقيع وما شابه يُضرب؛ يُصرخ في وجهه، يُعزل عن جماعته، هو ومن معه، وفد تابع معه؛ هؤلاء يقولون ليس عندهم اتصال بعرفات، ليس عندهم اتصال! لكن هناك باراك عنده اتصال معهم! فقط هنا عرفات! يعني مثل سجن، وقع على الأوراق؛ يقول: أنا يا جماعة يقتلوني لا أقدر أوقع، يقتلوني؛ ويعرف إذا يوقع على تسليم القدس يُقتل، ولا يوافق؛ لأن هذه قضايا هنا يتجاوز حد الحدود، هذه سياسة كيف نعرف؟ غداً تُسلم القدس! أنا ليس لي علاقة؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (52/أ)

94

* آية الله النمر: أنا إذا ليس عندي إطلاع! سيأخذون القدس وفلسطين "وليس لي شغل بفلسطين! أنا لا أدافع عن فلسطين!"ماذا حدث وما لم يحدث؟ بل ليس لا ربط لها، اليوم تأخذ، تقر! يوجد فارق يأخذ بالقوة؛ لكن إنما إقرار، أن القدس تخرج عن العالم الإسلامي كإقرار نُسلم به، نقبل، قبول؛ غداً تؤخذ مقدسات أخرى، ويُقر بها أيضاً! مَنْ المسؤول؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (52/أ)

95

* آية الله النمر: إذا أنا ليس لي شغل، وذاك ليس له شغل؛ وهكذا! إذن لابد يكون عندنا إطلاع، حتى نعرف ونتخذ موقفاً؛ لنا موقف، لابد يكون موقفاً: هل نقبل؟ هل نرضى؟ هل نصمت؟ لا، أنا مسؤول، لابد أن يكون هناك موقفاً؛ أما شخص يقول أنا ليس لي شغل، القضية ليست قضيتي، الفلسطينيون يأخذون موقفاً! لا، أنا آخذ موقفاً، هل القدس ملك للفلسطينيين؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (52/أ)

96

* آية الله النمر: القدس للعالم الإسلامي أجمع، فليست ملك لعرفات، أو لكلينتون، أو لليهود وما شابه؛ وهكذا أحداث في مناطق العالم: ماذا يجري في العراق؟ ماذا يجري في لبنان؟ ماذا يجري في الشيشان؟ ماذا يجري في كوسوفو؟ ماذا يجري في الخليج؟ ماذا يجري في بلدك؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (52/أ)

97 * آية الله النمر: العقبة الكأداء في فلسطين ولبنان، هي أمريكا، صار كم الآن؟ قريب تكمل أسبوعين وأمريكا هي العائق أمام إدانة العقوبة الجماعية لمليون ونصف من الفلسطينيين؛ مَنْ العقبة أمام الأمم المتحدة؟ أمريكا، ممنوع! لابد يُحاصرون ويُجوع ويُقتل، بل واللطيف حينما يجدون لهم أذيال؛ يعني حركة فتح تقول نرجع إلى الاتفاقية السابقة، حماس يقول ارتحنا منها، لا نريد سلطة إسرائيلية.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (402/أ)

98

* آية الله النمر: يأتي لك محمود عباس يقول: ضمن الاتفاق السابق! عيب أين العقول؟ أين الشيمة؟ أين الرجولة؟ أين وأين؟ يقول لابد بإشراف إسرائيلي أوروبي، حماس تقول: لا، فلسطين ومصر؛ وإذا قبلنا إذا مصر مصرة على الأوروبيين، الأوروبيين؛ أما الإسرائيليين لا نريدهم، لا نريد! بالمشاركة فتح أهلاً وسهلاً! لاحظ منطق حماس ومنطق فتح! مَنْ وراء فتح؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (402/أ)

99

* آية الله النمر: أمريكا، قرارات أمريكا، محمود عباس لا شخصية له، لا هو ولا أولمرت؛ رؤساء ضعفاء، أمريكا تريد تصنع رؤساء ضعفاء، وتقسم العالم؛ وكوسوفو أيضاً: تعمل دولة صغيرة، أمريكا وراءه حتى تكون دويلات؛ كلها تخضع للهيمنة الأمريكية.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (402/أ)

100

* آية الله النمر: نحن لنتعظ من أحداث لبنان، من أحداث فلسطين: نتعلم سياسة صحيحاً، نتعلم إرادة الشعب، نتعلم الاستقلال عن الخارج؛ لبنان أحد مآسيه الرئيسية: أنه أسيرَ الخارج، إذا الخارج أتفق تُحل مشاكل لبنان، إذا أختلف لن تنحل مشاكل لبنان أبداً؛ إلا بقوة تتغلب على قوة، وتفرض واقعها؛ وهذا نتيجة العلاقة مع الخارج، والذيلية للخارج؛ وهذه نتائج اللعب والعبث وما شابه.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (402/أ)

101

* آية الله النمر: نحن بحاجة إلى أن نعي، وأن نستخلص الدروس والعبر: من فلسطين، من كوسوفو، من لبنان، من السودان.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (402/أ)

102 * آية الله النمر: نقرأ الآيات حتى تكون عندنا رؤية واضحة، يعني احتلال أمريكا في العراق، أو في أفغانستان، أو الكيان الصهيوني لفلسطين، أو أي مكان ولو بقعة شبرٍ؛ هذا المحتل يهودي نصراني أعداء الله، هل يجوز أن نخضع لهم، ونكون علاقة وثيقة على حساب علاقتنا مع المؤمنين؟ لا، غير مشروعة.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (409/أ)

103

* آية الله النمر: الآن حينما شخص يضطر للتعامل مع الكيان الصهيوني في فلسطين، أو مع المحتل الأمريكي في العراق، أو في أفغانستان؛ مضطراً، فارق بين أن تعتقد هذا بقلبك، وبين أن أنت تتظاهر لأنه ليس عندك قدرة، ولكن لابد ويجب أن تعمل لإزالته؛ هذه هي التقية، غير هذا لا يوجد، ليس مسموحاً لك أن تتعاطى مع هذا الكافر، وهذا المحتل، بغير هذه الطريقة لا يجوز لك؛ لا يوجد، وإلا أنت لست في شيء من الله {فَلَيْسَ مِنَ اللّهِ فِي شَيْءٍ}: {لاَّ يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاء مِن دُوْنِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللّهِ فِي شَيْءٍ إِلاَّ أَن تَتَّقُواْ مِنْهُمْ تُقَاةً} آل عمران: 28، وإذا شخص يريد يلعب، الله يَعرف؛ يعني إذا يُريد يخدع الناس يخدع البشر يعرف، سواء كان حاكماً، أو زعيمَ حزبٍ، أو كان ما كان {وَيُحَذِّرُكُمُ اللّهُ نَفْسَهُ وَإِلَى اللّهِ الْمَصِيرُ* قُلْ إِن تُخْفُواْ مَا فِي صُدُورِكُمْ أَوْ تُبْدُوهُ يَعْلَمْهُ اللّهُ وَيَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأرْضِ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} آل عمران: 28-29، الله سبحانه يعلم ذلك، يعني شخص يتظاهر بأنه يُمالئ الكافر أو المحتل؛ لكن بلسانه، لكن حقيقة بكلمة أيضاً يُمالئه، هذا الله يعلمه ويُحاسبه، ويوم القيامة يرجع إلى الله، وله العذاب الشديد.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (409/أ)

104

* آية الله النمر: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء} المائدة: 51، أمريكا، إسرائيل، هذه ماذا؟ يهود ونصارى أتتخذهم أولياء؟ لا، تقبل سيادة إسرائيل عليك؟ لا، أنت كفلسطيني لا تقبل، هل تقبل سيادة أمريكا عليك أنت كعراقي؟ لا يجوز، أفغاني هل تقبل سيادة أمريكا؟ لا يجوز، وهكذا في كل مكان {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ} المائدة: 51، هم علاقة مع بعض، لأن الكفر ملة واحدة؛ الكفر ملة واحدة مع بعضهم، يكونون علاقات وسيادات على بعضهم البعض؛ أما المؤمن لا يحق له أن يقبل تلك السيادة والولاية {وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ} الذي يتولى اليهود أو يتولى النصارى منهم يكون، لا يقول أنا مسلم؛ هذا خرج من دائرة الإسلام، فهو يهودي فهو نصراني {وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ} المائدة: 51، مَنْ الذي يتولى هؤلاء؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (409/أ)

105

* آية الله النمر: أهل النفاق، الجبناء، الشكاكون: الذي يُشكك في عقيدته، الذي يُشكك في القرآن، الذي يُشكك في نصر الله؛ هؤلاء مرضى القلوب {فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ} المائدة: 52، هؤلاء المرضى، فلا تنخدع وتنجر تكن مثلهم، أبداً ليس عليك؛ لماذا هؤلاء؟ لأنهم جبناء {يَقُولُونَ نَخْشَى أَن تُصِيبَنَا دَآئِرَةٌ} المائدة: 52، تسمع بعض الأوقات تصريحاً سياسياً من حاكم، أو من صحفي؛ يقول لك نحن نخاف من أمريكا غداً تأتي، مثلما ضُربت أفغانستان تُضرب، أو العراق أو ما شابه؛ تأتي الدائرة علينا، يخافون جبناء {فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ} مرض النفاق، مرض الجبن، مرض التشكيك، مرض الجهل {يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَن تُصِيبَنَا دَآئِرَةٌ فَعَسَى اللّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ} يفتح أو يضعف هؤلاء، ينسحبون {فَيُصْبِحُواْ عَلَى مَا أَسَرُّواْ فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ} المائدة: 52، هؤلاء المرضى يتندمون، لأنه انكشفت سوأتهم.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (409/أ)

106

* آية الله النمر: {وَيَقُولُ الَّذِينَ آمَنُواْ أَهَـؤُلاء الَّذِينَ أَقْسَمُواْ بِاللّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ إِنَّهُمْ لَمَعَكُمْ} المائدة: 53، هؤلاء منافقون، يُقسمون بالله أنهم معنا؛ أنت ألا ترى في لبنان، ترى بعض الفئات اللبنانية كونت علاقة مع الكيان الإسرائيلي؛ حينما لم تُحقق أمره جاؤوا وكانوا يعتبرون أنفسهم أبطالاً، هم المقاومة، هم الذين دعموا المقاومة! هم كانوا ضد المقاومة، وعلاقات مع الكيان الصهيوني؛ هؤلاء المنافقون، تورطوا بعدها {حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَأَصْبَحُواْ خَاسِرِينَ} المائدة: 53.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (409/أ)

107

* آية الله النمر: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ} المائدة: 54، إذن القبول بولاية الكافر، القبول بولاية اليهودي؛ ارتداد عن الدين، النظام الحاكم في أي دولة من الدول، حينما يقبل أن يخضع لنظم الأمم المتحدة، أمريكا فرنسا أو ما شابه؛ فهو مرتد عن الدين، ارتداد عن الدين قبول؛ ولاية اليهودي ولاية النصراني ارتداد، الله يأتي بغيره، يطير {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ} المائدة: 54، أليس على المؤمنين تجدهم يعرضون عضلاتهم، وعلى الأعداء مثل الفئران؟ نعامة تضع رأسها في التراب أمام الأعداء، وأمام المؤمنين أسد مفترس، سبع متوحش؛ هذا تلاحظون، وهذه أقرؤوها: حاكم، أو زعيم حزب، أو ما شابه؛ لاحظوا هذه الأمور، لاحظوا هذا الإنسان كيف يتعاطى؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (409/أ)

108

* آية الله النمر: الحياد مرفوض في تشريع السماء، موقف الحياة هو الذي يُكرس الباطل، ويُكرس الظلم، ويُكرس الاحتلال؛ لذلك لابد أن نكون مع المجاهدين، مع الصادقين، مع المؤمنين؛ "ليس لي شغل" هذا كلام شيطاني، "ليس لي شغل" هذه وساوس الشياطين.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (409/أ)

109

* آية الله النمر: نحن لابد أن يكون لنا موقف في هذا السجال الذي يصبغ الأرض بالدماء، تضرج الأرض بدماء المؤمنين؛ وبالتالي أقول أنا ليس لي شغل! في فلسطين تُضرج دماء المجاهدين، بسبب طغيان الكيان الإسرائيلي والصهيوني، ويقول أنا ليس لي شغل! ولا الأسوأ أن يكون مع أولئك المحتل؛ وكذلك في العراق، وكذلك في أفغانستان. 

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (409/أ)

110

* آية الله النمر: مجموعة مقدمات من خلال الآيات تبين لنا، ونقدر نقرأ ما يحدث في البصرة، أو في فلسطين، أو في لبنان، أو في أي مكان آخر؛ نحن مرجعيتنا القرآن، حكمنا القرآن، نحتكم إلى القرآن، ثقافتنا من القرآن، رؤانا من القرآن، هي التي نجعلها مقياساً؛ دولة إيران ليست مقياس، القياس والمقياس القرآن؛ حزب الله ليس مقياساً، السيستاني ليس مقياساً، المدرسي ليس مقياساً، الشيرازي ليس مقياساً، الخامنائي ليس مقياساً، كل المراجع ليسوا مقياساً؛ المقياس هو الحق، المراجع يختلفون ما بينهم، الذي يُقلد مرجع يتبعه؛ لأنهم متقون، نحن نثق فيهم، ونطمئن لهم؛ نعم يخطئون ذاك أمر آخر.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (410/أ)

111

* آية الله النمر: المقياس هو الحق، وبالتالي شخص يُقلد مرجعه ولا يلغي الآخرين؛ لهذا القرآن قيم هي المقياس، ولا لأي حزب من الأحزاب: لا حزب الدعوة، لا منظمة العمل، لا تيار الصدري، لا كذا من هذه الأسماء، كلها ليست بمقاييس لمواقفنا ورؤانا؛ المقياس هو الحق. 

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (410/أ)

112

* آية الله النمر: {وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ* إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} الحجرات: 9-10، هذه هي مسؤولية المجتمع، بالتالي في العراق، أو في أي مكان، في لبنان، في فلسطين، في كل مكان؛ هذه معايير: شرعيتها تحتاج إلى قيادة، تحتاج إلى عدالة، شرعية الدول على رأسها فقيه، إذا لا يوجد على رأسها فقيه لا شرعية لها؛ حزب على رأسه فقيه، إذا ليس على رأسه فقيه لا شرعية له.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (410/أ)

113

* آية الله النمر: لا يجوز لأحد أن يقتل أحداً إلا بمبرر شرعي، بأمر الفقيه؛ ليس على كيفه، يقول مبرر شرعي وأمر الفقيه أيضاً ليس بمفرده؛ المبرر الشرعي لا يكفي من دون أمر الفقيه، وإلا كل شخص يقول عندي مبرر شرعي؛ دماء هذه ليست لعبة! لذلك غداً أنت تكون ضمن حزب، وتحدث عركة في حزب؛ ماذا هل لعبة "طاخ وطيخ"؟ لا، هل تقتل مسلمين لعبة؟ غداً في لبنان، وأمس في فلسطين، والعراق، والسودان، والصومال؛ من أين هذه؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (410/أ)

114

* آية الله النمر: الدماء صائرة مثل الماء، لهذا نحذر أن نتعود على سفك الدماء أو ما شابه، أو نقبل ونعتبرها شيئاً عادياً؛ جرم كبير يُخلد في النار: مَنْ يقتل مؤمناً متعمداً يُخلد في النار، هل يفكر لعبة؟ هل بالمجان؟ عمره لا صار حكماً، عمرها لا صارت دولة، عمره لا صار حزباً؛ دع الحزب يتفكك، والدولة تتفكك، ولا يُقتل مؤمناً بريئاً من دون مبرر شرعي وأمر الفقيه؛ هل لعبة هي؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (410/أ)

115

* آية الله النمر: من الأحداث المهمة في فلسطين: تحرير غزة، غزة كانت محتلة؛ رغماً عن أنف النظام الإسرائيلي خرج صاغراً، لكن لم يريد أن يخرج مثل خروجه من لبنان.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (296/أ)

116

* آية الله النمر: الفلسطينيون تعلموا من حزب الله في لبنان كيف ينتصرون على العدو الإسرائيلي، استفادوا في الواقع؛ يعني هذه الدولة الإسرائيلية لم تهزمها دولةً عربية على امتداد تاريخها، هزمها حزب الله في جنوب لبنان، وهزمتها حركة حماس والجهاد في فلسطين.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (296/أ)

117

* آية الله النمر: الغرب يريد أن ينزع هذا السلاح من حزب الله في لبنان، لأن هذا الذي يدّك الكيان الإسرائيلي، وينزع السلاح من حماس والجهاد حتى تعيش إسرائيل في مأمن وتعبث!

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (296/أ)

118

* آية الله النمر: خذوها قاعدة، سبحان الله؛ يعني صدقاً الظالم الطاغي جبان، أمريكا ترسانتها العسكرية النووية وإسرائيل ترسانتها النووية تخشى من سلاح عند فلسطين وعند لبنان؛ لاحظوا كيف الجبن والخوف يلاحقهم، ويخافون؛ ليس يخافون فقط من الكلمة، بل يخافون من هذا السلاح البسيط يرعبهم يخيفهم؛ هذا يريدون أن ينزعوه، حتى يتحكمون في مصير الفلسطينيين.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (296/أ)

119

* آية الله النمر: دولة منزوعة السلاح، شعب منزوع السلاح يُقتل مثل الخراف؛ هذا الذي يُراد فيما لو أرادوا أن يرفعون ناصيتهم يقتلون، لهذا يضغطون في لبنان في جهة، ونفس الطريقة في فلسطين؛ هذا لابد أن نستفيد منها: أن هذا الشعب يتجاوز هذه الحكومات، ويُحرر نفسه بنفسه؛ كل الدول العربية ما استطاعت أن تحرر شبراً من فلسطين!

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (296/أ)

120

* آية الله النمر: السادات بالذل والخزي استرجع بعض الأراضي بعدما باع القضية، أما شعب فلسطين استعاد تلك المنطقة بحرية، بعز، بكرامة؛ هذه عبر {فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ} يوسف: 111، لابد نحن نعتبر ونستفيد من هذه الحياة، في هذا العالم وما شابه؛ لهذا لابد أن نثير الحدث لماذا؟ حتى نقرأ الماضي، ونستفيد من الحاضر أيضاً بين جنبينا؛ لابد أن نقرأه ونستفيد منه.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (296/أ)

121

* آية الله النمر: نحن ضعفاء بسببنا، لذلك لابد أن نغير ذلك حتى لا نسمح: للاحتلال الدولي، والاستكبار الدولي، والطغيان الدولي أن يتصرف في أمورنا وشؤونا؛ يوم في العراق، ويوم في ليبيا، ويوم في سوريا، ويوم في إيران، ويوم في باكستان، ويوم في مصر، كل مكان قائم يعبث؛ يعني جنرالات باكستان عبيد للأمريكان، جنرالات تركيا عبيد للأمريكان، جنرالات مصر عبيد للأمريكان وهكذا؛ ماذا تريد إذا كانوا هؤلاء عبيد لذاك؟ والنظام الغربي جشع نهب وسلب، ينهب ويسلب؛ لا يحكم بحكم السماء، ولا شيء ما يكون مصير المجتمعات؟ من السبب؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (448/أ)

122

* آية الله النمر: نحن لهذا لابد أن نغير الذات، لابد أن نغير ذاتنا، نختار الوجهاء الصالحين، العلماء الربانيين حتى نتمكن من اختيار حكام أخيار؛ إذا كنت أنا صالح سأختار الصالح، وإذا اخترنا الصالح: من الوجهاء، والعلماء، والأغنياء سنتمكن من اختيار الحاكم الصالح، كل حكام الطغاة يسقطون يتهاوون؛ وإذا تمكنا من اختيار حكام صالحين لا الغرب، لا أمريكا، ولا روسيا، ولا الذين قبلهم، ولا الذين بعدهم يتمكن أن يتحكم في أمورنا وشؤونا وما شابه؛ أما إذا نحن على هذه الحال طبيعي ماذا تريد بالتالي؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (448/أ)

123

* آية الله النمر: إذا كان الرؤوس التي يُعتبرون رؤوساً هُم عبيدٌ وأذلاء، ويَذلون لمَن هو دونهم، ألا تقوم أمريكا بالعبث وتهدد هذا، وتلعب بذاك؟ لا، الكيان الصهيوني؛ الكيان الصهيوني دويلة بهذه المقدار الصغير مغتصبة من العالم الإسلامي والعالم الإسلامي يمثل ربع العالم، ربع العالم من عدد سكانه، أما الثروات فهو من حيث المادة الخام هو الأغنى.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (448/أ)

124

* آية الله النمر: كيان صهيوني دويلة بهذا القدر الصغيرة تكن غدة سرطانية مزروعة في قلب الأمة غصباً عنها طبعاً بقدرة الغرب، لكن هذه القدرة بسبب ضعف المسلمين، ضعف الحكام والمحكومين.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (448/أ)

125 * آية الله النمر: هذه الغدة السرطانية تهدد الأولي والتالي، تُحلق على القصر الحكم في سوريا، ولا ينطقون بكلمة، في الأيام قبل 2006م، ومصر ترتعد منها، وتخاف منها، وكذلك بقية الدول ماذا؟ كيان صهيوني هذا حجمه يرعب الأولي والتالي لماذا؟ لأنهم يعيشون الوهم ماذا قال!

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (448/أ)

126

* آية الله النمر: قال: "الكيان الصهيوني عنده قنابل ذرية، بالتالي يدمر"! لذلك الحكام يخافوا على كراسيهم، لو تركوا الشعوب لمسحوا إسرائيل من الوجود؛ لكن حكام مستبدون، الكيان الصهيوني يتحكم في مفاصلهم، ويهددهم كلهم عن بكرة أبيهم، كل الدول العربية، والدول الإسلامية.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (448/أ)

127

* آية الله النمر: هذا كيان صهيوني ليس عنده قنابل ذرية، ولا الدولة تتمكن، ولا الوضع الجغرافي؛ لا يسمح له أن يمتلك مائتين رأس نووي، أو ترسانة نووية؛ لأن هذا دمار يدمره قبل غيره، لكن وهم ٌوجبنٌ عند الحكام؛ يجبنوا به الشعوب وما شابه، لهذا تبقى إسرائيل تتحكم بهم كلهم.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (448/أ)

128

* آية الله النمر: يقوم لك بطلعة -هجوم- تخرج إسرائيل طيران ليذهب إلى تونس ويغتال قيادي من قيادات فلسطين: أبو جهاد خليل الوزير يغتاله، انظروا المسافة يحتاج أن يتزود طيران حربي، يتزود في الجو وينزل على أرض تونس؛ تلك المسافة ولا من رأى ولا من عرف ولا هم يحزنون.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (448/أ)

129

* آية الله النمر: الكيان الصهيوني يخرج بطلعة -جوية- في عام 1988م ويدمر المفاعل النووية العراقية، لكن هذا صدام المتعجرف على شعبه يسل نفس؟ أيرد؟ أبداً، "نحتفظ بحق الرد"! قبرك احتفظ بحق الرد، وهكذا بقية الحكام؛ دويلة تهددهم لا قوة لها حقيقةً السبب؟

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (448/أ)

130

* آية الله النمر: سببها الحكام المستبدين، أما حينما تكون دولة قوية من يقدر عليها؟ الكيان الصهيوني أيتمكن من إيران؟ لا يقدرون ولا يخطو خطوة على إيران، لأن إيران دولة مقتدرة، لأن إيران شعب يختار حكامه: من ولي الفقيه يختاره الشعب إلى رئيس مجلس بلدي إلى ما دون ذلك يختاره الشعب.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (448/أ)

131

* آية الله النمر: أمريكا تتفضل لكي نراها وتمحى إسرائيل من الوجود، هذا الخير والبركة نحن نتمنى، ليتفضلوا يضربوا إيران اليوم قبل الغد؛ أما إيران تمحى تقولوا هؤلاء شيعة ومشركين ليمحوا، وإما إسرائيل تمحى من الوجود فترجع فلسطين إلى أهلها، إلى العالم الإسلامي؛ تفضلوا اجعلوا أمريكا تتفضل لنرى! لكن أجبن الجبناء.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (448/أ)

132

* آية الله النمر: أمريكا لم تذهب لأفغانستان لأن دولة أفغانستان ضعيفة، ولا هجمت على العراق إلا بعد عشر سنوات؛ إعداد بعد عروا العراق من كل قوته: باسم المفاعل النووي، باسم الأمم المتحدة، باسم جماعة الطاقة الذرية؛ حتى قصر صدام فتشوه غرفةً غرفة، وبقعةً بقعة، وزاويةً زاوية؛ حينما اطمئنوا أن العراق ليس عنده قدرة رادعة ضربوه هذه أمريكا، عشر سنوات هم الذين أعطوه القوة الرادعة في قبال إيران وفشلوا؛ فالآن حتى العراق يخافون منه يعروه، ويأخذوا القوة الرادعة ألغوها، هجموا عليه؛ هذه هي أمريكا، وهذا هو الغرب.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (448/أ)

133

* آية الله النمر: نحن قوة كعالم إسلامي، لكن قوتنا ترجع حينما نقوي ذاتنا؛ أما حينما تضعف الذات بالتالي يعبث بنا المستبدون؛ وحينما يعبث بنا المستبدون يعبث بنا المحتل، والاستكبار الدولي.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (448/أ)

134

* آية الله النمر: نحن بحاجة إلى بناء الذات أولاً، لكي نتحرر من طغيان الوجهاء، والعلماء، والأغنياء؛ ومن ثم نتحرر من استبداد الحكام الطغاة، ليكون عندنا استقلال وعزة وكرامة لا يتجرأ عدو خارجي علينا.

مصدرها: محاضرة

تصنيف: (448/أ)

 

سيتم إضافة المزيد قريباً إن شاء الله

 

عدد التعليقات: 0
 [ X ]
 

 اضف تعليق

الأسم
البريد الالكتروني
مكان الاقامة
عدد حروف كلمة نصر
 
 
 
   

 

 

 
 
 
 
القائمة البريدية
ليصلكم جديد وأخبار الموقع اشترك معنا:

 الاسم الكريم:
 
 البريد الإلكتروني:
 


صورة عشوائية
مسيرة: (اطلقوا النمر فوراً) تغطية صفحة الحراك الزينبي في القطيف‏ 14
صوتيات
تأملات في دعاء مكارم الأخلاق: (007) تشغيل تأملات في دعاء مكارم الأخلاق: (007)
تأملات في خطبة المنافقين (06) تشغيل تأملات في خطبة المنافقين (06)
طرق إثبات الهلال تشغيل طرق إثبات الهلال
الإنسان كبير بحكمته وسلوكياته وإن صغر عمره تشغيل الإنسان كبير بحكمته وسلوكياته وإن صغر عمره
رؤى في آيات الصوم (8): البقرة: آيـ(186)ــة تشغيل رؤى في آيات الصوم (8): البقرة: آيـ(186)ــة
آخر الالبومات
  • فعالية وما قتلوه في كربلاء
  • من التصاميم الحسينية (عمامة الشهيد فخرنا)
  • تصاميم كلمات عاشورائية للشهيد النمر (1) -
  • تصاميم كلمات عاشورائية للشهيد النمر (2) -
  • كلمات #آية_الله_النمر في فريضة الحج
  • مراسيم تشييع والد الشيخ النمر
  • كلمات الشخصيات في الشهيد النمر بعد تنفيد جريمة القتل
  • مسيرة النمر في خطر بالقطيف 14 مايو 2015م
  • مسيرة تفديك الأرواح بالعوامية 16 مايو 2015م
احصائيات

المتواجدون الآن: 20
زوار الموقع 8501228