شعار الموقع
كتابات / محاضرات مدونة / كلمات عرس الشهداء
(2/ب.خ): (أنا الشهيد التالي) قي تشييع الشهيد علي القريريص
آية الله المجاهد الشيخ نمر باقر النمر | 2013-08-16| Hits [11877]


 

* لمشاهدة فيديو الكلمة:

 

* نص الكلمة: 


 

للشهيد منزلة عظيمة عند الله، وله خصوصية من دون بقية العباد: «الشهداء أمراء الجنة» وفي الآيتين اللتين تلوناهما تبين وضع الشهيد قبل يوم القيامة، الناس بعد الموت ثلاثة أصناف:

 

1- صنف يُعَذَّبُ -منذ زمن موتهم- إلى يوم القيامة: وهم فرعون، وآل فرعون، ومَنْ يسير على مسيرهم، يقول الله سبحانه وتعالى {وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ * النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوّاً وَعَشِيّاً} غافر: 45-46، ويوم القيامة فهؤلاء في القبر يعذبون إلى يوم القيامة.

 

2- وقسم آخر وهم أغلب الناس يكونون في سبات، يموت، ينام، يبعث يوم القيامة هؤلاء وهم الغالبية.

 

3- وقسم آخر وهم أهل الله: ومنهم الشهداء يعيشون من بعد الموت حياة طيبة.

 

ولذلك يعبر {وَلاَ تَقُولُواْ لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبيلِ اللّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاء} البقرة: 154، حقيقة، حقيقة أحياء {وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً} آل عمران: 169، لا تظن أن هذا ميت، أغلب الناس يموتون ويكونون في سبات، أما الشهيد يبقى حياً يتنعم.

 

أول ما يسقط الشهيد، قبل أن يسقط على الأرض تزفه الحور وتبشره قبل أن تزفوه، أنتم تكملون الزفة، منذ سقوطه الشهيد زفته الحور وبشرته، وبالتالي يبقى حياً يستبشر بمن سيأتي بعده من أحبته، لا خوف عليه ولا يحزن {مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ} الأحزاب: 23.

 

الشهيد والشهداء قضوا نحبهم، عاشوا حياتهم، وانتقلوا للحياة البرزخية، حياة النعيم، حياة الرضوان، حياة الفضل من الله؛ ما مات الشهيد، لم يمت وهكذا تدلنا الروايات كما هو صريح الآية: الشهيد لا يموت هكذا هي سنة الله.

 

لذلك هم السابقون ونسأل الله أن نكون نحن بإذنه لاحقون بهم بالشهادة، الشهادة هي تاج، تاج عظيم قليل من يحظى بها، لذلك نعمة كبرى، هنيئاً لأبويه، الشهيد علي: بأخلاقه، بهمته، بخدمته، بتواضعه، بصدقه، بطيبته، بما شابه من أخلاق حميدة.

 

هنيئاً لأبيه، وهنيئاً لأصدقائه، وهنيئاً لعوام، وهنيئاً للقطيف، وهنيئاً لكل الأحرار بمثله وأمثاله؛ هو فتح الطريق ونحن سالكون عليه.

 

الشهداء: الشهيد علي، والشهيد السيد علي، والشهيد ناصر، والشهيد منيب: هؤلاء فتحوا بوابة، بوابة خير، بوابة نور، بوابة نصعد بها إلى مرضاة الله، الشهيد يكفي أن الله سبحانه وتعالى يقول لنا جميعاً: "هذا الشهيد هو شهيد لله، ويطلب منا أن نرضي أهله" ويقول: «أنا خليفته في أهله، مَنْ أرضاهم فقد أرضاني، ومَنْ أسخطهم فقد أسخطني».

 

الله هو الكفيل بالشهيد، الشهادة هي السلاح الذي لا ينكسر، الشهادة هي السلاح الذي لا يستورد، الشهادة هي السلاح الذي يملكه كل إنسان، ولا يمكن لأحد أن ينزع من أحد سلاح الشهادة؛ يمكن أي سلاح ينزع، يكسر، يشترى، يباع، توضع حصار، تمنع؛ ولكن الشهادة سلاح بأيدي كل إنسان، لكل من يريد.

 

ومَنْ يملك الحسين يملك الشهادة، ومَنْ يملك الشهادة يملك الإرادة القوية، ويملك الشجاعة، ويملك التضحية، وينتصر، مَنْ يملك الشهادة يتمكن من تحقيق أهدافه ومطالبه.

 

ونحن -نعاهد- هذا الشهيد، والشهداء قبله، وبعده أننا سنسير على الطريق، سنواصل بالمطالب والحقوق، لن نتنازل، بل سنزداد إصراراً، لن نسكت، لن نرضى، لن نهدأ.

 

بل سنواصل الطريق للمطالبة بالكرامة الحقيقية، والعدالة الشاملة، والحرية المتسعة، وخروج درع الجزيرة من البحرين، وإطلاق سراح جميع المعتقلين من السنة والشيعة، والحرية للجميع.

 

لن نتنازل عن حقوقنا، عن كرامتنا، عن إنسانيتنا؛ بل سنسعى لمنع أن يعتقل إنسان بريء، ولتعلم السلطة أن ثمن الدم وأن فاتورة الدم باهظة جداً غاليةً.

 

إن الدم يولد عشرات بل مئات الشهداء الذين يصرون على مواصلة الطريق، ولذلك فلتحذر السلطة ولتعلم أن فاتورة الدم غالية جداً، وباهظة وعهداً لن ننسى الشهداء، بل نحن سنكون من بعدهم و "أنا الشهيد التالي".

 

 

تقبلوا فائق تحيات

(اللجنة الثقافية لفكر آية الله النمر)

في مشروع (مداد العلماء)

 

عدد التعليقات: 0
 [ X ]
 

 اضف تعليق

الأسم
البريد الالكتروني
مكان الاقامة
عدد حروف كلمة نصر
 
 
 
   

 

 

 
 
 

 
 
القائمة البريدية
ليصلكم جديد وأخبار الموقع اشترك معنا:

 الاسم الكريم:
 
 البريد الإلكتروني:
 


صورة عشوائية
مهرجان منبر النمر 2013م 39
صوتيات
الموقف من البحرين واعتصامات بريدة تشغيل الموقف من البحرين واعتصامات بريدة
1) يزيد في محكمة التاريخ. 2) منهج الحسين (عليه السلام) حرمة الله. تشغيل 1) يزيد في محكمة التاريخ. 2) منهج الحسين (عليه السلام) حرمة الله.
الحراك المطلبي من أجل تحقيق الأمن تشغيل الحراك المطلبي من أجل تحقيق الأمن
تأملات في مناجاة التائبين (13) تشغيل تأملات في مناجاة التائبين (13)
1) صلاة الجمعة إذا أمر بها الإمام. 2) أي النجدين نختار ؟ تشغيل 1) صلاة الجمعة إذا أمر بها الإمام. 2) أي النجدين نختار ؟
آخر الالبومات
  • فعالية وما قتلوه في كربلاء
  • من التصاميم الحسينية (عمامة الشهيد فخرنا)
  • تصاميم كلمات عاشورائية للشهيد النمر (1) -
  • تصاميم كلمات عاشورائية للشهيد النمر (2) -
  • كلمات #آية_الله_النمر في فريضة الحج
  • مراسيم تشييع والد الشيخ النمر
  • كلمات الشخصيات في الشهيد النمر بعد تنفيد جريمة القتل
  • مسيرة النمر في خطر بالقطيف 14 مايو 2015م
  • مسيرة تفديك الأرواح بالعوامية 16 مايو 2015م
احصائيات

المتواجدون الآن: 42
زوار الموقع 8632473